فلنذهب إلى الجحيم

هذا العنوان المستفز هو نتاج طبيعى جدا لما أمر به يوميا من مشكلات تتعلق بالعمل وكيفية الذهاب الى العمل من المنزل والعكس، ولا أعتقد أنى وحدى من يمر بهذه المشكلات الأشبه بالحلقة الحديدية المنغلقة تماما - دون لحامات ظاهرة يمكن فكها - على ما داخلها من بشر وأماكن معتصرين بالكامل داخل بعضهم البعض.

لا أدرى ماذا يريد أصحاب إعتصام هيئة النقل العام بالقاهرة .. منذ فترة ليست بالطويلة خرجوا علينا ببدعة الإعتصام حتى تتحقق مطالبهم المشروعة من وجهة نظرهم ونظرنا فى ذلك الوقت وهى زيادة المرتبات بما يتماشى مع المجهود المبذول والواضح للعيان من سائقين ومحصلين وبالفعل تمت الاستجابة، واليوم - اليوم الخامس على التوالى فى الإعتصام أو الإضراب الجديد - القاهرة مصابة تماما بالشلل فى المرور والمواصلات فيما يشبه الأزمة الطاحنة بحجة أن موظفى هيئة النقل العام - بعد حصولهم على ما يريدون من الاعتصام الأول - يريدون انتقال تبعية الهيئة من محافظة القاهرة الى وزارة النقل !! هكذا بدون أية مبررات سوى زيادة مكافأة نهاية الخدمة .. يا سلام. ولو تحققت مطالبهم سياتون بعد فترة قصيرة باعتصام جديد ومطالب جديدة قد يكون أقلها تغيير وزير النقل مثلا ! .. .فوضى وغباء وعدم مسئولية

اعتصام هيئة النقل العام تسبب فى اختناق مرورى لم تشهد القاهرة مثله منذ فترة طويلة جدا ويكاد يكون الأول من نوعه .. تسبب أيضا فى هيمنة كاملة لأباطرة الميكروباص على خطوط النقل فمن معاملة غير آدمية للمواطنين الى زيادة تعريفة الركوب الى تقسيم المسافة الواحدة الى عدة مسافات لربح مزيد من أجرة الركوب .. الخ كل ذلك تحت سمع وبصر رجال المرور ولكن لا أحد يحرك ساكنا كالعادة

لن أتحدث عن أزمة البنزين والسولار لأن السيناريو متشابه الى حد بعيد مع أزمة انابيب البوتاجاز، المسئولين عن الحكم فى بلادنا يبدو أنهم متسببون فى ذلك منتهجين نفس الأسلوب القذر فى إلهاء الشعب بمشاكل الحياة اليومية حتى يمكن التفرغ فى تدبير شئون الدولة - بما يتناسب مع أهوائهم ومصالحهم- من وراء الكواليس ولكم فى انتخابات الرئاسة واجتماعات مجلس الشعب الهزلية عبرة وعظة

لقد يئست بالفعل ... لا أرى وطنى كما كنت أراه منذ عام تقريبا أو أكثر .. لقد نجحوا فى زرع اليأس فينا .. لقد نجحوا فى إعادتنا الى عادتنا القديمة .. ولنذهب الى الجحيم وليبقوا هم على مقاعدهم السلطوية

6 comments:

لورنس العرب said...

فكرتني بما يحدث لي وانا ذاهب إلى عملي الخاص- يجب ان انزل إلى حلمية الزيتون بالمترو ثم استقل مواصله من الحلميه إلى جسر السويس- وبعد اضراب هيئة النقل العام قام اصحاب الميكروباصات برفع الاجره- وطبعا السيارة الخاصه لا يمكن الذهاب بها إلى هذا المشوار لعدم وجود بنزين- ناهيك عن الطحن الذي اشاهده يوميا أثناء العوده
مأساه بكل ما تعنيها الكلمه
لسه كنت بتكلم مع أخويا وبقول له احمد ربك ان بينك وبين الشغل ربع ساعه

Foxology said...

لورنس العرب

تخيل كل ده بيحصلنا واحنا رايحين الشغل علشان نلاقى آخر الشهر مرتب ناكل ونشرب منه، أمال بأة لو عاوزين نشم نفسنا ونخرج احنا واهلنا مثلا ( على سبيل الرفاهية المشروعة مش الأوفر اوى يعنى) هيبقى الوضع ايه ؟؟؟

والله بجد حاجة تقرف اللى ميقرفش

شكرا لمرورك وتعليقك

maf2ou3a said...

احب اقولك امال لو كنت واحدة ست و ضفت لكل مشاكلك دي انك بتتعاكس و بيزنق عليك و انت سايق و بتتشتم كمان و بيتقلك يا مرة بلد بقت مستفزة بجد الواحد اتمرمط

شمس النهار said...

مش عارفة التعليق اتنشر ولا لأ النت قطع وانا بنشره

شوف همه عرفوا تاني يحسسونا ان البلد مش بتاعتنا وان مالناش حق نتدخل في السياسة ولا اي تحديد مصير

والاساليب هي هي حتي مافيش تجديد

وعرفوا قبل ده وعلشان يعملوه صح
يفرقوا وحدة الشعب

Foxology said...

مفقوعة

الأخلاق كلها فى انحدار مستمر وشديد ولا أحد يعلم ماذا ستؤول اليه الحال

شكرا لمرورك وتعليقك

Foxology said...

شمس النهار

وصل التعليق والحمد لله :)

شئ غير مستغرب منهم وهم صنيعة مبارك ونظامه !!

شكرا لمرورك وتعليقك