افتقاد وأشياء أخرى

أولا : أفتقد المدونة بشدة .. أفتقد أصدقائى المدونين بشدة أيضا .. أشكر كل من سأل عنى وعن أحوالى فى الفترة الماضية وأشكر من لم يسأل أيضا

ثانيا : الافتقاد والابتعاد كانا رغما عن ارادتى تماما اما لظروف عائلية عصيبة كنت أمر بها أو لظروف العمل الجديد الذى التحقت به ويتطلب منى أن أكون متفرغا تماما كل دقيقة فى اليوم تقريبا واما لظروف عادية يضطر المرء فيها الى المتابعة فقط دون ابداء الرأى أو حتى المشاركة وهذه الظروف كثيرة جدا بدءا من أحداث محمد محمود مرورا بالانتخابات ثم أحداث مجلس الوزراء

ثالثا : أكثر ما أسعدنى اليام الماضية هى فشل هذا العكاشة فى انتخابات مجلس الشعب عن دائرته ومسقط رأسه والذى لطالما أتحفنا من خلال قناته الفضائية ( الملاكى ) وصدمنا بآرائه وضيوفه وارهاصاته البديعة بل وامتد الأمر الى تابعيه ومريديه من المذيعين والمذيعات ( استغفر الله العظيم ) ولن اتكلم عنه اكثر من ذلك لأنه قد خدع نفسه وحاول أن يخدعنا جميعا ويكفى الكذبة الكبرى الى قال فيها أنه عند اجراء استفتاء لاختيار مرشح لرئاسة الجمهورية قد نال هو النسبة العظمى والتى تعدت 90 بالمائة ... لا تعليق طبعا فرئيس الجمهورية الذى يأتى من استفتاء فضائى لا يستحق أن يدخل مجلس الشعب طبعا وانما يستحق أن يحكم كوكب فضائى

رابعا : صعود الاسلاميين بهذه الطريقة أرجوكم لا تندهشوا ولا يصيبكم الذعر ولا حتى تنخدعوا فى أننا ربما نكرر التجربة التركية .. فرجب طيب أردوغان ليس عبدالبديع ولا أبو الفتوح سواء على المستوى الشخصى أو حتى قوة الأتباع والحشود المؤيدة .. مع كامل الاحترام والتقدير لكل الأسماء التى ذكرتها

6 comments:

لورنس العرب said...

وفقك الله

MR.PRESIDENT said...

كلنا مفتقدين بعضنا
وان شاء الله ترجع وتشارك وتغلس علينا كمان
كنت زيك ودلوقتي بحاول أكون زي المدونين :)

الازهرى said...

أولا حمد لله على سلامتك

ثانيا برضه حمد لله على سلامتك


ثالثا بقى سيبك كل اللأحداث الحالية مثيرة للسخرية مش للخوف
والمشهد الموجود لا الإسلاميين صعدوا ولا غيرهم انهزم
لإنها كلها مسرحية سخيفة
ولا حياة لمن تنادى

Foxology said...

لورنس العرب

وفقنا واياكم يا باشمهندس

شكرا لمرورك وتعليقك وسؤالك ف الغياب :)

Foxology said...

MR.PRESIDENT

ان شاء الله اكيد حاكم الأحداث الأخيرة ولدت جوة الواحد مننا مخزون هائل من الغلاسة ملهاش مثيل :))

شكرا لمرورك وتعليقك

Foxology said...

الازهرى

الله يسلمك يا هيثم باشا اولا وثانيا وثالثا بأة عندك حق والله واللى يعيش ياما يشوف

شكرا لمرورك يا غالى